اخبار

رسالة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى الشعب الجزائري بمناسبة احتفال بعيد الإستقلال

وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، عبر افتتاحية مجلة الجيش ، رسالة إلى الشعب الجزائري

وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، عبر افتتاحية مجلة الجيش ، رسالة إلى الشعب الجزائري قال فيها: أنا غارق في الفرح وأنا أخاطب بنات وأبناء بلادي بشكل عام. وعناصر من قواتنا المسلحة خاصة عبر هذه المنصة المغرية. بمناسبة احتفالنا بعيد الاستقلال المجيد في ذكراه الستين.

مناسبة نتذكر فيها بفخر أن إليون ، الذي سيبقى إلى الأبد في ذاكرتنا الجماعية. هذا هو اليوم الذي توج النضال الشجاع للشعب الجزائري ونضاله المرير واليائس. لأكثر من 130 عامًا ، قاوم خلالها ببسالة ودافع عن أرضه وشرفه ، فجر ثورة منتصرة تظل نموذجًا للنضال من أجل التحرير.

وأضاف رئيس الجمهورية: “إنه واجب امتنان للتضحيات العظيمة التي قدمها الأجداد. عليّ أن أغتنم هذه الفرصة لأتوب بكل خشوع وأنحني أمام الملايين من الشهداء الصالحين. الذين ضحوا بحياتهم من أجل حرية وطنهم “.

كما أشاد بالمجاهدين. مدحا تضحياتهم في معركة التحرير. وفي إعادة بناء الوطن وإعادة بنائه ، دون أن ينسب شهداء الواجب الوطني الذين ضحوا بأرواحهم حفاظاً على أمن بلادنا ووحدة أبنائها.

إقرأ أيضا : استعراض عسكري غير مسبوق لجميع القوات الأمنية الاحتفال بالذكرى الـ60 لعيد الاستقلال

وأضاف رئيس الجمهورية ، في خضم الاحتفالات بذكرى ستة عقود من الاستقلال. لا ينبغي بأي حال من الأحوال أن نغفل عن الوضع المأساوي الذي كانت بلادنا فيه بعد الاستقلال. على جميع المستويات دون استثناء وخاصة في مجال التعليم. حيث حرمت الغالبية العظمى من الجزائريين 90٪ من الأميين. لكن هذا لم يمنع الشعب الجزائري من مواجهة هذا الوضع وإثارة تحديات كبيرة في غضون سنوات قليلة. وهكذا سقطت آمال الاستعمار الذي راهن على شل قدرة بلادنا على إدارة الشؤون العامة والشروع في مرحلة البناء. التي لا تقل أهمية عن معركة التحرير “.

وأضاف رئيس الجمهورية: «رغم أن معركة البناء شاقة في بعض مراحلها. جسدت ورش العمل الضخمة التي تم إطلاقها عبر التراب الوطني لبناء البلاد وإعادة بنائها. أبرز تطلعات الشعب الجزائري ، وما زالت الإنجازات والمكاسب التي تحققت على أكثر من صعيد باقية. شاهد على الإرادة الفولاذية التي أظهرها لمحو آثار وبقايا الاستعمار البغيض.

المصدر : جريدة الخبر

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button