اخبار

قيس سعيد أطراف خارجية تسعى لضرب استقرار أفريقيا

اتهم الرئيس التونسي قيس سعيد ، الأحد ، “جهات خارجية” بمحاولة “زعزعة الاستقرار” في القارة الأفريقية.

وقال سعيد خلال كلمته في اليوم الأخير من منتدى طوكيو للتنمية الإفريقية “تيكاد 8” المنعقد بالعاصمة تونس ، إن “ظاهرة الإرهاب المتفشية في إفريقيا ترجع لأسباب داخلية مثل غياب الدولة ، و الافتقار إلى العدالة الاجتماعية وتهميش الأفراد “.

كما اتهم سعيد جهات خارجية لم يسمها بالسعي “لضرب الأمن والاستقرار والحفاظ على القارة كما هي”.

واضاف ان “النفقات كان من المفترض ان توجه للتنمية وليس الى الارهاب او القضاء عليه” متسائلا: “لماذا تنتشر ظاهرة الارهاب في افريقيا وتزايد انتشارها؟ هذه الظاهرة تتزايد منذ عقدين والوضع”. تزداد سوءًا في عدد من البلدان “.

وأشار سعيد إلى أن “الإجابات قد تختلف ، وقد تكون المقاربات مقنعة ظاهريًا ، لكنها في الواقع غير مقنعة على الإطلاق”.

وأشار إلى أن “قضية انتشار هذه الظاهرة يمكن أن تكون مرتبطة بحركات تمولها جهات خارجية تسعى لزعزعة الأمن وتعميق المزيد من البؤس والفقر في إفريقيا”.

وتابع الرئيس التونسي: “لكن يجب أن نتوقف عند موضوع آخر وهو موضوع وجود الدولة في عدد من المناطق في القارة بعد أكثر من 5 أو 6 عقود من الاستقلال. لأن مهمة الدولة تحقيق التكامل بين مختلف الأطراف المكونة للدولة “.

يأتي ذلك في وقت تستضيف فيه تونس قمة “تيكاد 8” التي تراهن عليها كبقية الدول الإفريقية الأعضاء في الاتحاد الإفريقي ، على جذب عدة استثمارات خاصة في ظل الأزمات التي تواجه هذه الدول.

تشهد تونس أزمة اقتصادية حادة وسط جدل سياسي حاد بين الرئيس قيس سعيد وخصومه ، الذين يعتقدون أنه بدأ بتأسيس “نظام استبدادي” ، وهي مزاعم يرفضها الرجل الذي يتعهد بحماية الحقوق والحريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى