اخبار

مشروع طائرة بدون طيار جزائرية لمراقبة الغابات جاهز

أكد المندوب الوطني للمخاطر الكبرى بوزارة الداخلية ، عبد الحميد أفراح ، جاهزية مشروع إنتاج الدرون الجزائري الصنع ، المخصص لمكافحة حرائق الغابات.

وأوضح المندوب الوطني ، في حديث لإذاعة سطيف الإقليمية ، الجمعة . أن مشروع إنتاج طائرة مسيرة بدقة تصوير عالية جاهز من قبل مؤسسة البحث العلمي بالعاصمة.

وأضاف المتحدث نفسه: “نحن ننتظر فقط شركة الإنتاج للانتهاء والتسويق بعد مرحلة التصديق”.

وبشأن حرائق الغابات ، قال ضيف الإذاعة إن الصيف دخل هذا العام قبل الأوان . مشيرا إلى أن أول حريق سجل في 17 مايو بسبب ظاهرة ارتفاع درجة الحرارة.

الكشف عن موعد دخول الطائرات بدون طيار حيز الخدمة

في أغسطس 2021 ، كشف عبد الحميد عفرة ، مدير المندوبية الوطنية للوقاية من المخاطر الكبرى . أن أول طائرة جزائرية بدون طيار ستدخل الخدمة خلال الثلاثي الأول من العام المقبل ، في إطار مكافحة حرائق الغابات.

خلال وصوله كضيف على راديو 1 . قال عفرا إن أول طائرة مسيرة جزائرية 100٪ ستدخل الخدمة ابتداء من الثلاثي الأول للعام المقبل.

وأضاف أن “هذه الطائرة التي تتميز بدقة تصوير عالية ستستخدم في حراسة الغابات ضمن الخطة الوطنية للمخاطر الكبرى. والتي تعتمد على أربعة محاور تبدأ بالوقاية ثم التنبؤ ثم ثالثا التدخل ثم العودة إلى وضع أفضل “.

هذا ما قاله الرئيس عبد المجيد تبون عن شركة سوناطراك

وكشف الضيف الإذاعي أنه تم تسجيل 350 موقعا حريق تسببت في أضرار بأكثر من 10 آلاف هكتار . مضيفا أن التحقيقات كشفت أن الحرائق في الجزائر اندلعت خارج الموسم المعتاد المحدد. من 1 يونيو إلى 30 أكتوبر ، مما أدى إلى دوي ناقوس الخطر. تجاه الظاهرة التي أصبحت رسمية. من بين الجرائم الكبرى.

وقال معذرة إن اليد البشرية هي السبب الرئيسي لهذه الحرائق لغايات توسيع مجالات الزراعة أو البناء . وقد أصبحت هذه الأفعال مجرمين يعاقب عليهم بالسجن المؤبد.

طائرات بدون طيار لمراقبة حرائق الغابات

كشف مدير عام محافظة الغابات علي محمودي ، الاثنين 21 يونيو . أن اهتماماته بدأت العمل مع المعهد الوطني للتكنولوجيا الصناعية من أجل تحقيق “طائرة مسيرة” خاصة لرصد الحرائق ومكافحتها.

وأكد المحمودي ، خلال وصوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” على القناة الإذاعية الأولى . أن المديرية تعتزم اقتناء طائرات مائية وطائرات بدون طيار لإخماد الحرائق في المناطق الوعرة.

وقال المتحدث نفسه إن 80 شاحنة صهريجية للتدخل الأولي تم الحصول عليها من مصنع تيارت التابع لوزارة الدفاع الوطني.

وزير الفلاحة والتنمية الريفية يتحدث عن أسعار المواشي

وفي هذا الصدد ، تم إعداد كتاب شروط مع وزارة الداخلية لاقتناء أو استئجار طائرات صغيرة تعمل بالدفع المائي . ويمكن الاعتماد عليها في المراحل الأولى من التدخل للحد من انتشار الحرائق.

من جهة أخرى أوضح ضيف الأولى أن التحقيقات أسفرت عن اعتقال 68 شخصا. وسجن 32 مشتبها وثلثهم تحت الإشراف القضائي وإطلاق سراح الثالث.

وبشأن الخسائر ، أكد المتحدث أن الدولة عوضت المتضررين بقيمة 700 مليون دينار جزائري . مشيرا إلى أن ذلك يرجع إلى عدم وجود ثقافة تأمينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى