اخباراقتصاد

هذا ما قاله الرئيس عبد المجيد تبون عن شركة سوناطراك

وصف رئيس الجمهورية سوناطراك بأنها "الدرع الذي يحمي الجزائر

أكد رئيس الجمهورية ، عبد المجيد تبون ، الخميس بوهران ، أن سوناطراك هي “إحدى الأدوات القوية التي تسمح للجزائر بممارسة سيادتها الوطنية”.

الرئيس تبون ، على هامش إشرافه على حفل وضع حجر الأساس لمحطة تحلية مياه البحر برأس الأبيض ببلدية عين الكرمة . في إطار زيارة عمل وتفتيش لولاية وهران ، وأشاد بالدور الذي تلعبه هذه الشركة التي تعتبر. “من الأدوات القوية التي تسمح للجزائر بممارسة سيادتها الوطنية”.

وفي هذا الصدد ، وصف رئيس الجمهورية سوناطراك بأنها “الدرع الذي يحمي الجزائر بعد قواتها المسلحة والمسلحين والمواطنين الأحرار”.

وأعرب رئيس الجمهورية عن خالص شكره لجميع العاملين في سوناطراك على جهودهم و روحهم الوطنية . مشيرا إلى أن التاريخ سيسجل أن هذه الشركة الوطنية سمحت للجزائر “برفع صوتها ورأسها في ظروف حساسة للغاية”.

وبعد أن تابع السيد تبون عرضا لأهم إنجازات سوناطراك منذ عام 2020 . شدد على إعادة النظر في الاستثمار في مجال إنتاج الديزل . مشيرا إلى أن الاتجاه يتجه عالميا نحو تقليل استخدام هذا النوع من الطاقة.

ووجه رئيس الجمهورية بدراسة هذا الموضوع مع وزارتي النقل والطاقة “حتى لا يضيع الاستثمار في انتاج هذا النوع من الوقود”.

كما أشاد السيد تبون بجهود سوناطراك لإنتاج المواد التي ظلت الجزائر تستوردها حتى اليوم . مشيدا بمساعي المجموعة للدخول في “السياسة الجديدة لتعزيز الإنتاج الوطني والتخلي عن الاستيراد ، إلا عند الضرورة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى